شارك

كرة القدم تحل بأرض قطر

كأس العالم 2022

قبل أقل من عامين على استضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم، وهي الحدث الرياضي الأكثر شهرة، تتزايد الإثارة في جميع أنحاء البلاد مع استمرار الاستعدادات لصنع التاريخ الرياضي في العالم العربي.


منذ فوزها عام 2010 بحق استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، تعمل قطر واللجنة العليا للمشاريع والإرث بلا كلل لتدوين هذا الحدث في تاريخ كرة القدم.

باعتبارها أول بلد شرق أوسطي على الإطلاق يحظى بذلك الشرف، لا تدخر قطر أي جهد لجعل هذه البطولة الشهيرة راسخة في ذاكرة البلاد وشعبها، وكذلك في ذاكرة مئات اللاعبين الذين سيشاركون في المسابقة والملايين من عشاق اللعبة في جميع أنحاء العالم.

وهكذا يتواصل إنشاء الملاعب الفخمة في جميع أنحاء البلاد، ويخضع نظام النقل لإصلاحات شاملة ويستعد قطاع الأعمال المحلي للتعامل مع زيادة الإقبال الجماهيري خلال البطولة.

لقد قامت قطر بالفعل بعمل هائل في ترسيخ نفسها كمركز رياضي في الشرق الأوسط من خلال كونها واحدة من أولى الدول العربية التي تستضيف عددًا من البطولات والأحداث العالمية، لذا فإن قرار تنظيم بطولة كأس العالم فوق أرضها ليس مفاجأة.

تواريخ:
الاثنين 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2022-الأحد 18 ديسمبر/كانون الأول 2022

البلد المنظم: قطر

:(الاستادات(8 
استاد لوسيل
استاد البيت
استاد راس أبو عبود
استاد الثمامة
استاد المدينة التعليمية
استاد الريان
استاد خليفة الدولي
استاد الجنوب

أثبتت خطط قطر لاستضافة كأس العالم 2022 والتي تم الكشف عنها في حدث تسليم في روسيا، أن ذلك البلد الخليجي الصغير هو الخيار الصحيح لاحتضان مثل هذا الحدث الكبير.

“أتوجه بالدعوة لكافة أصدقائنا للقدوم كضيوف ونتطلع بحق لأن يحقق منتخبنا النجاح الذي حققه المنتخب الروسي. سنحاول على الأقل”

الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

أمير دولة قطر

وحضر حفل التسليم الرمزي، الذي أقيم بعد نهائي كأس العالم 2018 في الكرملين، أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفي تلك المناسبة قال أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني: ” أود أن أعرب عن عميق امتناني لأفراد اللجنة المحلية المنظمة لروسيا ٢٠١٨ الذين يقدّمون المساعدة لزملائنا من اللجنة المحلية المنظمة لقطر ٢٠٢٢. ونحن نعول على استمرار العمل إلى جانب أصدقائنا من روسيا. أتوجه بالدعوة لكافة أصدقائنا للقدوم كضيوف ونتطلع بحق لأن يحقق منتخبنا النجاح الذي حققه المنتخب الروسي. سنحاول على الأقل”.

ومن جانبه قال حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: “نشعر بالفخر الشديد لتسلم استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم ٢٠٢٢ رسمياً، فقد كنا في انتظار هذه اللحظة التاريخية منذ فوز دولة قطر بحق الاستضافة في ٢٠١٠”.

تم إنشاء اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر لتجهيز البنية التحتية والتخطيط والعمليات اللازمة لاستضافة بطولة كأس العالم 2022.

بالإضافة إلى ضمان بناء ملاعب كأس العالم ومشاريع البنية التحتية الأخرى في الوقت المحدد، تسهر اللجنة العليا على ضمان استمرار استعداداتها للبطولة.

كما تضطلع اللجنة برفع التحدي المتمثل في إبراز الهوية الفريدة لدولة قطر كدولة صاعدة وقادمة، متجذرة في تاريخ غني من الثقافة والتقاليد، مما يعزز التعايش المتناغم بين ما هو قديم وما هو جديد.

وفي مهمة تكتسي بعدا أهم من التحضير لكأس العالم، تعمل اللجنة العليا أيضًا على خلق إرث مستدام- إرث قوامه البنية التحتية والتعليم وكرة القدم من أجل التنمية والتفاني في تحسين رفاهية العمال لخلق مستقبل أفضل لقطر، وفي نهاية المطاف، لمنطقة الشرق الأوسط.

اللجنة العليا للمشاريع والإرث

استادات تقف شامخة


إن الدليل المادي الكبير بأن كأس العالم في طريقها إلى قطر يأتي عبر الاستادات المهيبة التي يمكن رؤيتها في جميع أنحاء البلاد. لقد تم تصميم كل استاد مع مراعاة التقاليد القطرية، حيث تم دمج اللمسات التقليدية مع الابتكارات الحديثة.

استاد البيت

استاد قطري بامتياز إذ يستوحي اسمه من بيت الشعر، الخيمة التي سكنها أهل البادية في قطر ومنطقة الخليج على مر التاريخ. يتسع الملعب لحوالي 60 ألف مشجع. بعد انتهاء البطولة، سيتم فك مقاعد الجزء العلوي من مدرجات الملعب ومنحها للدول النامية التي تحتاج لبناء المرافق الرياضية.

المكان:
 الخور (60 كيلومتر شمال الدوحة)


السعة:
60 ألف مقعد


المهندس: فينويك إيريبارن أركيتاكتس


استاد راس أبو عبود

المكان: Doha


السعة:: 40 ألف مقعد


المهندس: فينويك إيريبارن أركيتاكتس


من المحتمل أن يكون ملعب راس أبو عبود من أكثر الملاعب تفرداً وابتكاراً لاستضافة مباريات كأس العالم، حيث سيتم تشييده باستخدام حاويات الشحن البحري ومقاعد قابلة للتفكيك ووحدات بناء أخرى. مع وضع الاستدامة في الاعتبار، سيتم أيضًا تفكيك معظم أجزاء الاستاد وإعادة استخدامها بعد كأس العالم.

استاد الجنوب

المكان: Doha


السعة: 40 ألف مقعد


المهندس: فينويك إيريبارن أركيتاكتس


اكتمل بناء استاد الجنوب عام 2019 واستضاف بالفعل العديد من مباريات كرة القدم التي لا تُنسى، بما في ذلك نصف نهائي كأس الخليج العربي. يقع استاد الجنوب في الوكرة وهي واحدة من أقدم المناطق وأكثرها اكتظاظًا بالسكان. تم استيحاء تصميم استاد الجنوب من المراكب الشراعية التقليدية المستخدمة في المنطقة للغوص بحثًا عن اللؤلؤ وصيد الأسماك.

استاد الريان

يتسع ملعب الريان الجديد لحوالي 40 ألف متفرج. كما ستعكس المرافق المحيطة بالمكان صورة البلد، مع هياكل على شكل كثبان رملية تذكّر بالأراضي البرية الجميلة في غرب البلاد.

المكان: الريان


السعة: 40 ألف مقعد


المهندس: باتن ديزاين


استاد خليفة الدولي

تم بناء هذا الاستاد الشهير عام 1976 ولا يزال يمثل حجر الزاوية في التقاليد الرياضية في قطر. منذ أن خضع لعملية تجديد، أصبح الملعب يتميز بشكل حديث للغاية وبأقواس مزدوجة تمثل الاستمرارية.

المكان: Al Rayyan (Doha area)


السعة: 40 ألف مقعد


تاريخ الافتتاح: 1976


استاد الثمامة

المكان: الثمامة


السعة: 40 ألف مقعد


المهندس: إبراهيم جيدة


يتوقع أن يكتمل بناء هذا الملعب عام 2021. وتم تصميم هذا الملعب الذي يتسع لحوالي 40 ألف متفرج على شكل قحفية وهي قبعة خفيفة يرتديها الرجال والفتيان في الشرق الأوسط.

استاد المدينة التعليمية

المكان: الريان (الدوحة)


السعة: 45,350 مقعد


المهندس: فينويك إيريبارن أركيتاكتس- باتن ديزاين


ستاد المدينة التعليمية هو أحدث ملعب أصبح جاهزا لاحتضان مباريات كأس العالم، وقد أثار الكثير من الاهتمام بسبب التكنولوجيا المتطورة والتصميم الحديث للغاية. بمجرد انتهاء البطولة، سيتم تخفيض سعة الملعب إلى النصف وسيتم التبرع بـ 20000 مقعد لبناء الملاعب في البلدان النامية.

استاد لوسيل

يثير استاد لوسيل الكثير من التوقعات إذ أنه سيستضيف المباراة النهائية لبطولة كأس العالم التي يتوقع أن يتابعها حوالي مليار مشاهد أمام شاشات التلفزيون. لا تزال الأشغال جارية في الملعب الذي صمم لاستيعاب 80 ألف متفرج. ويتوقع أن يكون استاد لوسيل أحد أكثر الملاعب إبداعًا وإثارة.

المكان: لوسيل


السعة: 80 ألف متفرج.


المهندس: فوستر+بارتنرز مع مانيكا آركيتكتشير



استدامة كأس العالم

تمثل الاستدامة أولوية رئيسية لدولة قطر واللجنة العليا للمشاريع والإرث، وستمكنهما استراتيجية الاستدامة من تنظيم بطولة كأس العالم بشكل يحقق ذلك الهدف. من المتوقع أن يغير عنصر الاستدامة الطريقة التي تقام بها الأحداث الرياضية الكبيرة الأخرى في السنوات القادمة ومن المأمول أن يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ورؤية قطر الوطنية 2030.

40%

استهلاك المياه في تشغيل الملاعب سيكون أقل بنسبة 40٪ من المتطلبات الدولية


25%

تهدف اللجنة العليا إلى تحويل 25٪ من الحافلات العامة إلى حافلات كهربائية بحلول عام 2022 لاستخدامها خلال البطولة


5,000

تم زرع 500 شجرة و80 ألف شجيرة في ساحات الاستادات والأماكن العامة في جميع أنحاء قطر.

تتم مراقبة مشاريع البناء الكبيرة ومتابعتها بعناية لتقليل التأثير على البيئة. وتتم إعادة استخدام النفايات والمياه وإعادة تدويرها حيثما أمكن باستخدام تقنيات ذكية تمنع الاستخدام المفرط للموارد.

تتطلب استضافة أكبر بطولة في العالم بناء ملاعب مناسبة لذلك الغرض دون التأثير على البيئة – خاصة أثناء مرحلة البناء. كما أن الحفاظ على الكربون المحايد يعتبر بدوره أولوية مستمرة وذلك بهدف تعويض كل انبعاثات غازات الدفيئة واستخدام أكبر عدد ممكن من الحلول منخفضة الكربون. كما يتم استخدام حلول الطاقة المتجددة حيثما أمكن، بما في ذلك الإضاءة التي تعمل بالطاقة الشمسية في مواقف السيارات.

بالإضافة إلى بناء الملاعب، تلتزم اللجنة العليا بفتح أكبر عدد ممكن من المساحات الخضراء الجديدة. كما تم تنفيذ “مشتل الأشجار” للمساعدة في إنتاج آلاف الأشجار والنباتات لخلق المزيد من المناظر الطبيعية المستدامة. ويعني التخطيط الذكي للحفاظ على المناظر الطبيعية أيضًا أن استهلاك المياه في الملاعب العاملة سيكون أقل بنسبة 40٪ من المتطلبات الدولية.

وللحد من مخاطر التلوث خلال كأس العالم، تم تطوير نظام النقل العام بشكل أكبر لتشجيع المتفرجين على استعمال السيارات في أدنى الحدود. كما يتم تطوير طرق جديدة للحافلات والترام حول بعض الملاعب الكبرى بهدف تحويل 25٪ من الحافلات إلى استعمال الطاقة الكهربائية.

Photos: 2 – Alex Grimm/Bongarts/Getty Images, 4 – 2022 Supreme Committee for Delivery and Legacy via Getty Images, 1, 3, 5-13 – www.Qatar2022.qa

ابق على اطلاع دائم على أخبارنا عن قطر وروسيا

ابق على اطلاع دائم على أخبارنا عن قطر وروسيا