شارك

تفكر في الحياة والعمل بقطر؟ لا تتردد وإليك الأسباب

إذا كنت تفكر في الهجرة للخارج ولديك خبرات عملية ومهارات مهنية وشهادات جامعية في تخصصات دقيقة، فإن قطر تعتبر حاليا من الوجهات المفضلة. وإليك الأسباب في متن هذا التقرير.

أصبحت قطر طيلة العقدين الماضيين وجهة مفضلة لعشرات آلاف الباحثين عن العمل في الخارج وذلك بفضل المشاريع كثيرة في مجالات البنى التحتية والخدمات والترفيه والعمران والتعليم والإعلام والسياحة. وهكذا اختار كثير من الشباب من مختلف أنحاء العالم وخاصة من البلدان العربية وبلدان آسيا والكثير من دول أوروبا السفر إلى قطر من أجل العمل والحياة.

وبإمكان الزائر أن يلمس ذلك الحضور الشبابي الأجنبي في المجمعات التجارية وفي الحدائق العامة وعلى ممشى الكورنيش الممتد على عدة كيلومترات وفي الكثير من بيئات العمل.

فمنذ عام 2010 باتت فرص العمل في قطر تتركز في المشاريع الكثيرة المتعلقة باستعدادات البلاد لاحتضان مونديال 2022 لكرة القدم.

وتتطلب تلك الفعالية الضخمة إنجاز الكثير من البنى التحتية الجديدة وهو ما خلق فرص عمل كثيرة وما زال يستقطب الكثير من الشباب من ذوي الخبرات المهنية والمؤهلات العلمية.

وتعكس البنية السكانية في قطر الحضور اللافت للأجانب حيث أنهم يشكلون أكثر من ثلثي سكان البلاد الذين يفوق عددهم الإجمالي حاليا 2,7 مليون نسمة.

وتجذب قطر العمالة الأجنبية بالنظر للميزات الكثيرة التي توفرها من حيث تنوع فرص العمل والخدمات الصحية الممتازة وحالة الأمن والاستقرار وأجواء التعايش بين الثقافات والعرقيات. وإذا عزمت السفر إلى قطر فإن الرحلة تبدأ من بلدك الأصلي وذلك بحصولك على تأشيرة عمل توفرها الجهة التي ستشتغل فيها. ولحظة وصولك إلى قطر تتولى جهة العمل الإجراءات الإدارية في تسوية وثائق إقامتك وفق القوانين المرعية في البلاد لتبدأ تجربة الحياة والعمل في الغربة.

وتختلف ظروف وأحوال المقيمين في قطر حسب المهن والدخل الفردي كما هو الشأن في مختلف بلدان العالم لكن هناك أمورا مشتركة يستفيد منها الجميع وإن كان الأمر بدرجات مختلفة نسبيا في بعض الأحيان.

وتعد قطر من أفضل الدول في العالم من حيث معدل الدخل الفردي في العالم، كما أن كلفة المعيشة فيها تعتبر عالية أيضا. وغالبا ما يرتبط مستوى المعيشة باختيارات الأشخاص ومستوى دخلهم وحجم التزاماتهم في بلد الإقامة أو في موطنهم الأصلي.

وتعتبر اللغة الإنجليزية عاملا في البحث عن فرص عمل مناسبة وفي ارتياد آفاق مهنية مريحة، ومن أكثر المهن التي يتقاضى أصحابهما رواتب عالية هي الهندسة وخاصة المتعلقة بصناعة الغاز والنفط والهندسة المعمارية وقطاع الاستشارات المالية.

أمام المهن التي يتقاضى أصحابها رواتب متواضعة ومتوسطة فهي الحرف اليدوية وأعمال البناء والتشييد والخدمات المنزلية والمواصلات.

ويشار في هذا الصدد إلى أن خدمة المواصلات في البلد تعززت بشبكة الميترو التي تتيح للساكنة الوصول لأهم المناطق الحيوية في العاصمة.

ورغم تلك الفروقات فإن الجميع يستفيد من الخدمات الصحة التي توفرها المؤسسات والمستشفيات الحكومية ومن أجل ذلك يكفي أن يكون المقيم حاملا للبطاقة الصحية التي تبلغ رسومها السنوية 100 ريال قطري (حوالي 27 دولار أمريكي).

في المقابل غالبا ما يستفيد العاملون في مؤسسات كبيرة من تأمين صحي خاص يتيح لهم إمكانية العلاج في مصحات خاصة وهي في العادة بنفس مستوى المستشفيات الحكومية.

وقد تبينت نجاعة ذلك النظام الصحي الرائد بمنطقة الشرق الأوسط في التعاطي مع تداعيات جائحة كورونا حيث اعتبرت دولة قطر من أحسن التجارب في مكافحة ذلك الوباء.

وبشكل عام يتسم أسلوب الحياة في قطر بالراحة والرفاهية، فهي من أكثر الدول أمانًا في العالم، وفق المؤشرات الأمنية الدولية لعام 2019 بحصولها على المركز الأول عالميا من حيث الأمن والأمان من بين (118) دولة.

ابق على اطلاع دائم على أخبارنا عن قطر وروسيا

ابق على اطلاع دائم على أخبارنا عن قطر وروسيا