شارك

يانتارني

رحلة في أرض العنبر (الكهرمان)

في قرية صغيرة تسمى يانتارني تقع على مسافة 50 كيلومتر من مدينة كالينينغراد الواقعة فى أقصى الغرب الروسي على بحر البلطيق توجد 95% من احتياطات الكهرمان العالمية وذلك في أعمق منجم للكهرمان فى العالم، يبلغ عمقه حوالي 1000 متر.


إنها منطقة فريدة من نوعها في البلاد، إذ ليس لديها أي حدود مشتركة مع باقى الأراضى الروسية، في حين تجاورها كل من بولندا وليتوانيا ويحدها بحر البلطيق، قرية ذات ماض غني، حيث حيث كانت لفترة طويلة فى العصور الوسطى جزءًا من مملكة بروسيا الشرقية )ألمانيا حالياً(.

تعتبر أصغر مدينة في روسيا ويمكن الوصول إليها جوا انطلاقا من موسكو خلال ساعتين بالطائرة ولا تحتاج إلى تأشيرة لأنها تقع ضمن الأراضى الروسية، كما يمكن الوصول إليها في رحلة عبر القطار تستغرق 35 ساعة وتمر عبر أراضي جمهورية بيلاروسيا وليتوانيا وبالتالى لابد من الحصول على تأشيرة ترانزيت.

فى قرية يانتارني التي يبلغ عدد سكانها 5.5 ألف نسمة يعمل أغلبيتهم في استخراج العنبر يوجد أحد أفضل الشواطئ في روسيا يتجاوز طوله 6 كيلومترات ويبلغ عرضه 40 متراً ويمتد على طول القرية بأكملها ويتجاوز حدودها.

معالم سياحية


متحف العنبر:

يُعد واحداً من المتاحف الفريدة على مستوى العالم، يعتبررمزاً من رموز القرية ويقع في برج من الطوب الأحمر، والذي كان يشكل في وقت ما جزءًا من نظام الدفاع عن المنطقة. ومن ضمن مجموعة المتحف تُعرض الحجارة “الشمسية” ذات التدرجات اللونية المختلفة، والأشكال والأحجام المختلفة وأكثر المعروضات واقعيةً يزن أكثر من 4 كيلوغرامات، كما يوجد به أكبر فسيفساء كهرماني في العالم وهي فسيفساء “روس”، إذ أنها تزن أكثر من 70 كيلوغرام وتتكون مما يقرب من 3000 جزء.


مصنع العنبر:

في صيف عام 1947 تم إنشاء مصنع كالينينغراد حيث يتم إنتاج أنواع مختلفة من العنبر ويتم تصديرها إلى أمريكا وأوروبا وآسيا والشرق الأوسط. يقع المصنع على ساحل بحر البلطيق الذي يحتوى على رواسب كهرمانية تعود لحوالي 50 مليون عام.


حديقة بيكر:

يرجع تاريخها إلى عام 1881 والتى كانت ضمن أملاك رجل الأعمال الألمانى ملك صناعة العنبر ” موريس بيكر” الذى عاش وعمل في القرية فى القرن 19 وتم الحفاظ على أشجار الزيزفون القوي والدردار والحور حتى يومنا هذا وتعتبر من المعالم السياحية فى القرية.


قبر الجندي المجهول:

أقيم عام 1975 للإحتفال بالذكرى الثلاثين للنصر العظيم ( فى الحرب العالمية الثانية 1945-1939) تكريما للجنود السوفييت الذين لقوا حتفهم بالقرب من قرية يانتارني.


أفضل الأوقات المناسبة لزيارة اقرية تكونفي الفترة من يوليو إلى سبتمبر حيث يكون الطقس أكثر دفئا ومبعثا للراحة في بحر البلطيق.


قرية يانتارني في أرقام


95%

من احتياطات الكهرمان بالعالم

1000 متر:

مسافة أعمق منجم بالقرية

5,5 ألف:

عدد سكان القرية

1947

سنة إنشاء مصنع العنبر


PHOTOS: 1 – Abrill_/Getty Images, 2 – ppl58/Getty Images, 3 – Svetlana Sultanaeva/Getty Images, 4,9,10 – Belikart/Shutterstock, 5,6 – ambermuseum.ru, 7,8,11 – Oleg Nikishin/Getty Images

ابق على اطلاع دائم على أخبارنا عن قطر وروسيا

ابق على اطلاع دائم على أخبارنا عن قطر وروسيا