شارك

سياح خليجيون في روسيا

ما سر هذا الإقبال؟

سياح خليجيون على روسيا

ما سر هذا الإقبال؟


تقرير: أحمد فايز


من العوامل التي ساعدت في جذب السائحين من بلدان الخليج، نجاح روسيا في استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2018 حيث اجتذبت

4.5 مليون سائح

من مختلف دول العالم، وتم تعريفها بأنها الأفضل على الإطلاق من قبل الفيفا.

على مدى عدة عقود، ظلّت المدن الأوربية وخاصة لندن وباريس هي الوجهة المفضلة للسياح الخليجيين، لكن فى ظل تفشي وباء كورونا وفرض بعض القيود فى العديد من الدول الأوربية ورفع بعضها فى دول أخرى، تغيرت خريطة السياحة العالمية وظهرت روسيا كوجهة سياحية جديدة جذبت السائح الخليجى إليها.

فمع بداية إجازة عيد الفطرهذا العام 2021 ، وصلت بعض العائلات الخليجية إلى روسيا، وبعد ما كانت مجرد فكرة السفر إلى روسيا بغرض السياحة أمراً غير مألوف وغيرمطروح على أجندة السائح الخليجى، أصبحت كل من: موسكو،وسانت بيطرسبرغ ،وكازان،وسوتشى تعج بالسائحين من دول الخليج العربي.

وقد زاد عدد الخليجيين في السفر إلى روسيا بعد أن أصبح دخول الأراضي الروسية لا يحتاج لتأشيرة بدءا من العام الحالي حيث طبقت موسكو مبدأ المعاملة بالمثل وبات بإمكان مواطني قطر والإمارات العربية السفر لروسيا دون تعقيدات بيروقراطية وذلك لقضاء إجازات الصيف والأعياد.

وسجل منظمو الرحلات زيادة كبيرة في تدفق السياح من دول الخليج العربى إلى روسيا قبل تفشي جائحة كورونا. وتظهر أرقام رسمية روسية ارتفاعا واضحا في عدد السواح القادمين من الإمارات والكويت والسعودية والبحرين وقطر وسلطنة عمان منذ عام 2018.

ميزات فريدة

ويقيم السائح الخليجى عادة في فنادق من فئة خمسة نجوم فى وسط موسكو على بعد أمتار قليلة من الساحة الحمراء، وتتراوح أسعار الغرف الفندقية الفاخرة ما بين 600- 400 دولار فى الليلة.

وتجتذب روسيا السائح الخليجى بمجموعة فريدة من المميزات، فهي موطن لعدد كبير من المعالم التاريخية والسياحية، كما تعد أيضا وجهة مثالية لمحبي الفنون المسرحية والموسيقى الكلاسيكية والأدب الروسي. وتوجد في روسيا معالم فنية مبهرة في الكثير من الأمكنة وخاصة في المتاحف العريقة. وتوجد في البلاد مدن كثيرا ما توصف بأنها من بين الأجمل في العالم. وكل مدينة لها لها طابعها الخاص المميزللغاية.

وعندما يتعلق الأمر بالتسوق وهو ما يفضله أغلبية السياح من دول الخليج العربى تأتي موسكو على رأس القائمة، ففيها مراكز تسوق تعرض الماركات العالمية التى ترضى جميع الأذواق. وتعد موسكو اليوم واحدة من أهم عواصم الموضة حيث يتهافت عليها المصممون العالميون لعرض إبداعاتهم.

وتسعى جميع مراكز التسوق لتقديم عروض خاصة وخصومات طوال العام لجذب أكبرعدد ممكن من العملاء، وكلها تعمل بشكل يومى وتفتح أبوابها من الساعة 10:00 صباحا إلى 22:00 مساء. إضافة إلى ذلك، تقدم المطاعم في روسيا مجموعة متنوعة من الأكلات ومنها الحلال وهوما يروق ويعجب السائح الخليجى.

أمان وعلاج

كما أن عامل الأمان يشجع السائحين، وتعتبر موسكو آمنة تماما تجد فيها السائحين من كل حدب وصوب يتجولون ويصورون بكاميراتهم أمتع اللحظات، ولا ترى المشردين في الشوارع أوالمتسولين إلا ما ندر. بالإضافة إلى ذلك فإن موسكو هى النقطة المركزية التى ينطلق منها السائح الخليجى إلى أي مدينة أخرى في روسيا لوجود المطارات ومحطات القطارات الرئيسية.

وتقدم روسيا لمحبى الطبيعة أساليب كثيرة للترفيه مثل التسلق، والتجديف في الأنهار والبحيرات المتعددة، وصيد الأسماك، والغوص، والمشي، وركوب الخيل على الطرق الوعرة، وركوب الدراجات، والطّيران المظليّ فى مدن ومقاطعات مثل كاريليا وسوتشى وكامشاتك.

ومن بين عوامل الجذب أيضاً المؤسسات الطبية والعلاجية والتي تعتمد على البيئة الطبيعية ومنتجاتها للمساعدة في العلاج، مما جعل روسيا من الدول الأكثر جذبا للسياحة العلاجية. ويقصد السياح منتجعات العلاج الطبيعي في مناطق ذات طبيعة خلابة وفي مدن تاريخية في غاية الجمال والروعة من حيث طرازها المعماري القديم وحدائقها الغناء، وبحيراتها الكثيرة في مناطق كثيرة بينها إقليم كراسنودار، والقوقاز حيث توجد ينابيع المياه المعدنية بمدينة “منرالنيه فودي” وعلى سواحل بحر البلطيق وفي مقاطعة كالينينغراد.


تحرص الهيئة الفيدرالية الروسية للسياحة على المشاركة فى المعارض السياحية فى دول الخليج العربى بهدف تسويق المنتج السياحي الروسي الغني والمتنوع.

مدن ساحرة

وبعد موسكو، تأتي في قائمة المدن الساحرة، العاصمة الشمالية مدينة سانت بطرسبرغ التى تستهوي الكثير من الزائرين ممن يرغبون في التعرف على لياليها البيضاء الغامضة، وقنواتها المائية اللولبية المتعرجة. وكانت سانت بطرسبرغ، عاصمة الإمبراطورية الروسية على مدى 300عاما، مصدر إلهام لعمالقة الأدب من أمثال دوستويفسكي، ونيكولاي غوغول، وتشايكوفسكي، وبوشكين.

وفي روسيا توجد أعمق بحيرة عذبة في العالم ، بحيرة بايكال الواقعة في سيبيريا وهي أكبر خزان للمياه العذبة في العالم (تحوي حوالي 19% من احتياطي المياة العذبة في العالم). كما يوجد في البلد 40 منتزه وطني و 100 محمية للحياة البرية وتمتلك روسيا 22% من الأشجار على الأرض، كما أن ربع مساحتها مغطى بالأشجار.


PHOTO: Polina Savinova / flickr.com/1800color

ابق على اطلاع دائم على أخبارنا عن قطر وروسيا

ابق على اطلاع دائم على أخبارنا عن قطر وروسيا