شارك

الميدان الأحمر

قلب موسكو السياحي وعنوان جمالها

لا يكاد دليل سياحي واحد عن العاصمة الروسية لا ينصح الزائر ببدء رحلته السياحية إلى موسكو من قلبها النابض بالجمال والأناقة والعظمة. إنه “الميدان الأحمر” أو “الساحة الحمراء” الذي يقع في وسط العاصمة .

ويختزل الكثير من معالمها من حيث الاستقطاب السياحي والتنوع المعماري ومن حيث الإرث التاريخي الذي يضفي على المكان سحرا خاصا وجاذبية لا تقاوم.

إذا شاءت الظروف أن تقودك إلى ذلك المكان، فلا بأس أن تعرف بعض المعلومات عنه بدءا من اسمه الذي تتباين الروايات حول معناه، لكن مهما كانت الاختلافات حول ذلك الموضوع فإنها تذوب أمام جمالية الفضاء وتصبح ربما غير ذات معنى.

واجهة المحلات التجارية جي يو آر التي تعد الأكبر من نوعها في موسكو وباقي روسيا

جانب من التصميم الداخلي لإحدى متاجر جي يو آر في موسكو

تشير المعلومات المتداولة إلى أن اسم الميدان لا علاقة له بلون الطوب حوله وأنه لا علاقة أيضا بين اللون الأحمر والشيوعية. لكن المرجح أن التسمية تعود إلى كون الكلمة الروسية كراسنيا يمكن أن تعني إما أحمر أو جميل (المعنى الثاني قديم). كانت الكلمة تستعمل أصلاً (بـمعنى “جميل”) وتطلق على كاتدرائيّة القدّيس باسل المجاورة للميدان وأطلقت لاحقا عليه.

ويشار هنا إلى أن عدة بلدات روسية قديمة، لديها ميادين رئيسية تسمى كراسنيا بلوشتشاد وتعني “الميدان الجميل” أو “الميدان الأحمر”. وبالتالي فإنه على غرار ذلك فإن موسكو لها أيضا كراسنيا بلوشتشاد أو ميدان أحمر.

المتحف التاريخي من المباني الأثرية التي تطل على الميدان الأحمر 

ويعد الميدان بمثابة قلب موسكو، حيث أنه يتصل بشوارعها الرئيسية من جميع الجهات وتبلغ مساحته 23 ألف متر مربع (طوله 330 متر وعرض 70 مترا).

في عام 1990 تم وضع الميدان الأحمر ضمن قائمة التراث العالمي التي ترعاها اليونسكو وذلك بالنظر إلى قيمته وحمولته التاريخية والثقافية، حيث أنه يضم مباني أثرية ومعالم سياحية عدة شاهدة على جمال وروعة المعمار الروسي.

الميدان الأحمر في أرقام


23 ألف متر مربع

مساحته

330 مترا

طوله

70 مترا

عرضه

1990

تاريخ إدراجه بقائمة التراث العالمي


وتطل الساحة الحمراء على الكثير من المعالم السياحية البارزة في موسكو وعلى رأسها. فمن الغرب تطل على مجمع الكرملين (مقر رئاسة الجمهورية)، ومن الجنوب على كاتدرائية القديس باسيليوس، وشرقها متجر “جوم”، وفي شمالها متحف الدولة التاريخي وهو من أهم وأكبر المتاحف في العالم من حيث عدد القطع الأثرية.

ضريح لينين من المعالم البارزة في الميدان الأحمر 

كاتيدرائية القديس باسيليوس

كما يطل الميدان على ضريح لنين، حيث تعرض الجثة المحنطة لفلاديمير إيليتش لنين، مؤسّس الاتحاد السوفييتي والذي كان في البداية ضريحا خشبيا، ولكن تم استبداله عام 1930 بضريح رخامي.

وتضفي الذاكرة الشعبية ملمحا سحريا للمكان حيث يسود اعتقاد في صفوف الكثير من السياح أن للمكان قدرة على تحقيق بعض الأحلام والأمنيات من خلال نشر عملات نقدية في المكان وترديد الأمنية التي تراود أحلام الشخص.


PHOTOS: Cover – Vereshchagin Dmitry/Shutter stock, 1 – Lingxiao Xie/Getty images, 2 – Orini/Shutter stock, 3 – Elena Aleksandrovna Ermakova/Getty images, 4 – Ovchinnikova Irina/Shutter stock, 5 –Elena11/Shutter stock

ابق على اطلاع دائم على أخبارنا عن قطر وروسيا

ابق على اطلاع دائم على أخبارنا عن قطر وروسيا