شارك

الأبواب الأمامية في سانت بطرسبرغ

تقرير يقرب جمال هذه الأبواب الساحرة إلى الجميع في كل مناطق العالم


الأبواب الأمامية في سانت بطرسبرغ

تقرير يقرب جمال هذه الأبواب الساحرة إلى الجميع في كل مناطق العالم


تعتبر الأبواب الأمامية (تسمى بارادني بالروسية) جزءًا مهمًا من جماليات مدينة سانت بطرسبورغ، وذلك على غرار الأسقف والجسور التي تشتهر بها المنطقة. في هذا التقرير المصور نكشف كيف تختلف هذه الأبواب عن الأبواب الأمامية العادية وأين بالإمكان مشاهدة أجمل العينات من هذه المعالم السياحية (حتى بدون زيارة العاصمة الشمالية لروسيا).

متى ظهرت الأبواب الأمامية في سانت بطرسبورغ؟

ظهر تقليد بناء المساكن على الطريقة الأوروبية في سانت بطرسبرغ في عهد بطرس الأكبر. وكانت هذا المباني تتميز أساسا بتعدد مداخلها. كان المدخل الأمامي الرئيسي يؤدي مباشرة إلى الشارع ، بينما كان الخدم يستخدمون السلالم السوداء في إطار احتياجاتهم اليومية.

تم تشييد أول قصر ذي باب أمامي فاخر في سانت بطرسبرغ على يد حاكم المدينة ألكسندر مينشيكوف، الذي كان صديقا لبطرس الأكبر. يتصل مدخل القصر مباشرة بنهر نيفا وقد تم تزيينه برواق ذي أعمدة خشبية. فوق الرواق أقيمت غرفة أنيقة. وخلال المهرجانات تعزف الأوركسترا في تلك الغرفة، ويدخل الضيوف على إيقاع الموسيقى الحية.

مع حركة تشييد القصور الجديدة في سانت بطرسبرغ، بدأت إعادة النظر في الموقف من مفهوم البناء في المدن الأخرى. وهكذا بنى الأغنياء قصورًا ذات سلالم مهيبة وقاعات فاخرة مغطاة بالرخام أو البلاط وتماثيل مزخرفة ونقوش بارزة. بالإضافة إلى القصور، ظهرت في القرن التاسع عشر في سانت بطرسبورغ منازل لها عدة مداخل: سلالم سوداء عادة ما تؤدي إلى الفناء، بينما يؤدي السلم الرئيسي إلى الشارع. وكان يطلق على هذه الأبواب الأمامية اسم “بارادني” بالروسية.

وفي ما يلي عينة من الأبواب الأمامية التي تستحق الزيارة في سانت بطرسبرغ.

قصر كانشين

سنوات البناء: 1869-1870

العنوان: كوزنيشي بيريلوك، 6


تم تصميم القصر بأسلوب انتقائي من قبل المهندس المعماري غوستاف بارش وتعود ملكيته لصاحب الحانات الثري فاسيلي كانشين الذي قام بتأثيث الشقق ومنحها لبناته للحصول على مصدر دخل. بعد الثورة، تم تحويل المبنى إلى شقق سكينة تابعة للبلدية.

تم الحفاظ على قصر كانشين في حالة ممتازة، وبإمكان الزائر اليوم أن يستمتع بالبناء الأصلي للواجهة الرئيسية للمبنى والديكور المصبوب داخل المبنى. وسيحب عشاق السينما بشكل خاص هذا المكان، حيث صور أليكسي بالابانوف فيلم “أيام سعيدة”.

منزل بلوك

سنوات البناء: 1902-1904

العنوان: نيفسكي بروسبيكت، 65


ي منتصف القرن التاسع عشر، بنى المهندس المعماري فرايبرغ منزلاً من ثلاثة طوابق لزوجة مستشاره السري رول مع ساحة ملحقة. في وقت لاحق، أمر المصرفي التركي هنريش بلوك ببناء مبنى من ستة طوابق، جزئيًا بجدران قديمة. تمثل واجهة الطوابق السفلية خزانات واسعة للتجارة والمكاتب، بينما تتميز الطوابق العليا ذات السقف الخشبي بديكور مزخرف. على سبيل المثال، تم تزيين المبنى بنافذة مقوسة وشرفات ومخطوطات ضخمة وتماثيل نسائية.

في أوقات مختلفة ، تم تأجير المنزل لدار المزادات ولمتاجر آور بورنر بايبل ولتجار الحلويات ودور التجارة. يضم المبنى اليوم مكتب بريد ووكالات سياحية ومحلات تجارية.

بايل-رويال لآثاث المنازل

سنوات البناء: 1875-1876

العنوان: شارع بوشكينسكايا، 20


بايل-رويال هو فندق خاص يعود تاريخه إلى نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين. كان المنزل يسمى “ملجأ بوهيميا الفنية”: في أوقات مختلفة استأجر الكتاب والرسامون والموسيقيون غرفًا هنا. على سبيل المثال، كان من بين المستأجرين أنطون تشيخوف وإيفان بونين وفلاديمير ماياكوفسكي وفيودور شاليابين. كتبت زينايدا جيبيوس عن بايل-رويال أن “المؤلفين أحبوها لسبب ما وعاشوا هناك، خاصة أولئك الذين ليس لديهم عائلات، لشهور وحتى سنوات”.

يعرف المكان اليوم بأنه جزء من التراث التاريخي للمدينة. تتميز واجهات المبنى بطراز انتقائي غني مع منحوتات ونقوش وزخارف. تم تخصيص الطابق الأول في البداية للمباني التجارية بنوافذ نصف دائرية عالية.

منزل برنشتاين

سنة البناء: 1898

العنوان: نيفسكي بروسبيكت، 134


امتلك التاجر رافائيل بيرنشتاين منزلين للإيجار لهما مداخل أمامية تعتبر الأجمل في مدينة سانت بطرسبرغ الحديثة. يضم المبنى المكون من خمسة طوابق والواقع بين شارع نيفسكي بروسبكت وشارع سوفيتسكايا الثاني درجا مزينا بشكل غني بميداليات مصبوبة وتماثيل لكاهنات وأسود.

في بداية القرن الماضي، كان المبنى يضم محلات شاي وصيدليات ومحلات نجارة وحلاقة. وقد تحدث المؤرخ المحلي والمرشد السياحي فيودور جريبكوف عن منزل بيرنشتاين الثاني وديكوراته الداخلية بطريقة مثيرة للاهتمام في كتابه “20 مدخلاً أماميًا فريدًا لسانت بطرسبرغ”.

منزل إيجار تشايكوفسكي

سنة البناء: 1903

العنوان: شارع نيكراسوفا، 4


تم بناء هذا المنزل الإيجاري في بداية القرن العشرين، وفي الفترة ما بين 1919 و1941، كانت توجد هنا واحدة من أقدم المدارس الموسيقية التي سميت على اسم ريمسكي كورساكوف. قبل عدة سنوات تم استئجار مبنى المنزل من طرف متجر دوبرو ديلو الذي يملكه ليف تولستوي.

تم تشييد المبنى بأسلوب انتقائي معزز بإيحاءات من الطراز الباروكي الكلاسيكي وعصر النهضة. تم تزيين المبنى المكون من خمسة طوابق بأبراج ذات زوايا ونوافذ منحنية ونقوش معقدة. وبناء على فكرة المهندس المعماري، فإن التصميم الداخلي للمبنى يجب أن يرمز إلى الثراء والتعبيرية. وبالإمكان الاستمتاع بالديكورات الداخلية للمبنى إلى يومنا هذا. ومنذ العهد السوفييتي لم يتم تحويل المبنى إلى شقق مشتركة وهو ما يفسر بقاءه في حالة جيدة.

منزل إيجار كرايفسكي

سنوات البناء: 1881-1882

العنوان: شارع تشيخوفا 3


يُعتبر الطبيب الطبي فلاديسلاف كريفسكي “أب ألعاب القوى الروسية”: في منتصف ثمانينيات القرن التاسع عشر، أسس الرجل، الذي كان معروفا بالترويج للنشاط النباتي والتدريب البدني في شقته الخاصة، أول ناد رياضي ومصارعة، حيث قام بتجهيز قاعة رياضية كاملة. إضافة إلى النادي، كانت هناك 40 شقة أخرى فاخرة مع كل ما يلزم لحياة مريحة، وكان بعضها مزودا بالمداخن.

تتكون الشقق من ثلاث أو تسع غرف خاصة للأثرياء. في إحدى تلك الشقق، كانت هناك شرفتان صيفيتان وشرفتان شتويتان، وتتوفر شقة أخرى على مدخل أمامي خاص (بارادنايا) مع بواب في الخدمة على مدار الساعة.


photo and video: Alisa Kuchinski

ابق على اطلاع دائم على أخبارنا عن قطر وروسيا

ابق على اطلاع دائم على أخبارنا عن قطر وروسيا