شارك

آثار وحدائق وأبراج


كيف تقضي 48 ساعة في موسكو؟

تعد موسكو عن جدارة من أجمل المدن في أوروبا والعالم، وقد يستغرق استكشافها أسابيع وربما شهورا طويلا، ولكن إلى أين تذهب في حالة وجدت نفسك في العاصمة الروسية لزيارة قصيرة لا تزيد مدتها عن يومين؟

فيما يلي نقدم لك برنامجا مختصرا يمكن إتباعه لتحقيق الاستفادة القصوى والاطلاع على أبرز معالمها خلال مثل هذه الفترة القصيرة.

اليوم الأول

يمكن تخصيص اليوم الأول لزيارة بعض المعالم الرئيسية في موسكو، وبدؤه بتفقد الساحة الحمراء التي يقع بها الكرملين وتعد أشهر رموز العاصمة الروسية على الإطلاق. وتضم الساحة الحمراء مجموعة من المعالم، بما فيها ضريح لينين، حيث يرقد زعيم ثورة البلاشفة عام 1917 فلاديمير لينين، وتمثال كوزما مينين ودميتري بوجارسكي اللذين قادا المقاومة الشعبية لتحرير موسكو من الاحتلال البولندي في القرن الـ17 الميلادي، والمركز التجاري السوفييتي الشهير “غوم”، وكاتدرائية القديس باسيل المعروفة بقببها الملونة، وغيرها.



وفي حال كان هناك متسع من الوقت، يمكن أيضا زيارة الكرملين الذي يضم مقرا رسميا للرئاسة الروسية، وهو مدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي، ويطل على نهر موسكو. ويضم الكرملين 20 برجا، وتقع بداخله مجموعة من الكنائس والمتاحف والآثار.



وبعد زيارة الساحة الحمراء والكرملين، يمكنكم عبور جسر “بولشوي موسكفوريتسكي” والتوجه إلى معرض “تريتياكوف” الذي يضم روائع الفن الروسي بمختلف عصوره. ويضم المعرض أكثر من 180 ألف قطعة فنية، بما فيها أيقونات روسية قديمة لرسام الأيقونات الأسطوري أندريه روبليوف، ولوحات لأعظم الرسامين الروس أمثال إيفان كرامسكوي وفيكتور فاسنيتسوف وإيفان شيشكين وإيفان أيفازوفسكي الشهير بلوحاته التي تناولت مشاهد بحرية بأمواجها وعواصفها.


وبعد الانتهاء من استكشاف أبرز معالم موسكو، يمكن إنهاء اليوم الأول بجولة بإحدى حدائق العاصمة مثل حديقة “زارياديه” الواقعة بالقرب من الساحة الحمراء والتي يمكن الاستمتاع منها بمنظر رائع يطل على نهر موسكو وأحد أبراج الحقبة الستالينية.


اليوم الثاني

بعد أن تعرفت في اليوم الأول على ماضي موسكو وثقافتها، يمكن اليوم استكشاف حاضرها والتنزه بين أروع شوارعها وحدائقها وركوب مترو الأنفاق الذي افتتح في عام 1935 وتشبه بعض محطاته في وسط المدينة تحفا فنية تحت سطح الأرض.


أما أشهر حدائق موسكو، فهي حديقة “غوركي” الواقعة في وسط المدينة على ضفاف نهر موسكو، حيث يمكن الاستمتاع بمناظر النوافير الراقصة في الصيف. ووجدت هذه الحديقة لنفسها مكانا في مرآة الفن العالمي، إذ ورد ذكرها بالأغنية الشهيرة “رياح التغيير” لفرقة “سكوربيونز” العالمية والتي تعد من رموز سقوط جدار برلين وتوحيد أوروبا، وجاء بين كلمتها: “أتابع نهر موسكفا، وصولاً إلى حديقة “غوركي”، منصتاً إلى رياح التغيير”.



وبعد زيارة حديقة “غوركي”، يمكنك التوجه إلى حي المال والأعمال “موسكو سيتي” الذي يضم ناطحات سحاب يبلغ ارتفاعها مئات الأمتار، ويمكن لجميع سكان موسكو وضيوفها الاستمتاع بالمشاهد من أعلى الطوابق عن طريق زيارة متحف “موسكو سيتي” على ارتفاع 215 مترا أو تناول مشروب أو غداء بأحد المطاعم أو الحانات الكائنة بالطوابق العليا.


وفي ختام اليوم الثاني، يمكنكم التجول بشارع “أربات” السياحي الشهير لاقتناء بعض التذكارات لأحبائكم وتناول العشاء بأحد المطاعم الكائنة به أو بشارع “أربات” الجديد الموازي له.



PHOTOS: Cover – Maria Sedova/Getty Images, 1 – Preisler/Shutterstock, 2 – IcyS/Shutterstock, 3 – Elisabetta Danielli/Shutterstock, 4 – Igor Lushchay/Shutterstock, 5 – Gubin Yury/Shutterstock 6 – Alexey Broslavets/Shutterstock, 7 – Arsenie Krasnevsky/Shutterstock 8 – Pavel L Photo and Video/Shutterstock

ابق على اطلاع دائم على أخبارنا عن قطر وروسيا

ابق على اطلاع دائم على أخبارنا عن قطر وروسيا